أخبار دوليةأخبار وطنية

المغرب يشن هجوما الكترونيا ضد البكالوريا الجزائرية

كشفت مصالح جزائرية مختصة مخططا إجراميا إلكترونيا، استهدف امتحانات شهادة البكالوريا دورة جوان 2017، وأكّد مصدر حكومي، بأن ناشطا من جنسية مغربية قام بمحاولة ضرب استقرار مؤسسات رسمية مرتبطة بهذا الامتحان المصيري من خلال إنشائه موقعا إلكترونيا موازيا لموقع الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات وقام ببث مضامين مزيّفة بغية التشويش على الممتحنين.

تتابع الأجهزة المركزية المختصة تطورات المخطط التخريبي الإلكتروني الذي أشرف عليه المدعو “محمد ركاسي” وهو مغربي الجنسية، تنسب إليه هجمة التشويش على سلامة وأمن امتحانات شهادة البكالوريا الجارية منذ أمس.

وأفادت مصادر رسمية، أمس، بأن التحريات التكنولوجية لخلايا الأمن المعلوماتي الوطنية، أفضت إلى الكشف عن هوية هذا المغربي المزدوج الجنسية، الذي أنشأ مؤخرا موقعا إلكترونيا مقره شركة البرمجيات “أو في أش”  (O.V.H)الكائن مقرها بفرنسا، وهو الوقع الذي أطلق بدقة عالية حاملا لاسم “أونيك 2017″، ولوحظ أيضا بأنه مشابه من حيث التصميم والإخراج للموقع الرسمي للديوان الوطني للامتحانات والمسابقات الجزائرية “أونيك”، مما أحدث موجة من الشكوك في أوساط التلاميذ الممتحنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق