زاوية الأشراف : دفن جماجم الشهداء بفرنسا هو تكريم واحترام لهم !!!

في خرجة أخرى مثيرة للجدل، أاقترحت النقابة الوطنية للزوايا الأشراف بالجزائر، من خلال تساؤل عبر صفحتها “فايسبوك”، دفن  جماجم المجاهدين الموجود بمتحف باريس، بفرنسا، وهذا تكريما واحتراما للميت، حسبها.

وجاء المنشور الذي يعتبر “استفزازيا” صريحا لكل الجزائريين، الذين يطالبون فرنسا بإعادة  الذاكرة الجزائرية واسترجاع جماجم الشهداء ل دفنهم في البلد الأم عوض الاستمرار في عرضهم بمتحف باريس، حيث كتبت النقابة ذاتها : “نرى اليوم التمديد في استرجاع جماجم المجاهدين بفرنسا طال عمره ولماذا لا ينهون هذا الامر بدفنهم بفرنسا فشيء نراه تكريما واحتراما للميت خير من عرضه في المتاحف” .

وراحت النقابة إلى أبعد من ذلك، حينما أكدت أنه آن الأوان لتغيير الأيام بيوم جديد وصفحات جديدة، بما أن عدم العيش في الماضي هو أساس تحرير العقول من الافكار السلبية، لتتابع ” …نواصل حياتنا ببناء اجيال جديدة يكون لها مستقبل زاهر نفتخر به ..فالمستقبل زاهر بعولمته” .

ووجهت ذات الجهة، نداءا إلى وزارة المجاهدين، جاء فيه ” تكريما لعظمائنا من المجاهدين ان يتكرموا عليهم بدفنهم وعدم تعذيب اجسادهم في هذه المعارض،التي يزورها الناس والتي اصبحت اجسادهم معروضة مثل دمى لعب… فالميت له حرمته ولكم فيه واسع النظر .المجد والخلود لشهدائنا الابرار وتحيا الجزائر برجالها المخلصين وحفظ بهم البلاد من شر العباد وجعلهم مفاتيح خيرا مغاليق شرا وصلى الله وسلم على سيد الخلق وعلى اله وصحبه وسلم….”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق