بن غبريت “تحرم” الاساتذة المضربين من “الشهرية”

قررت وزيرة التربية نورية بن غبريت عدم التسامح مع الأساتذة المضربين الذي تقوده نقابة “الكنابست” بولاية البليدة، خصم رواتب الأساتذة المضربين لشهر كامل، بحجة أن المضربين متوقفين عن العمل.

و للاشارة سيلتحق الاساتذة غير المضربين بزملائهم في إضراب مفتوح عن العمل  بداية من 30 جانفي المقبل بسبب خصم رواتب الأساتذة المضربين حسب ما كشف عنه مسعود بوديبة مكلف بالإتصال بنقابة الكناباست، أنه تم عقد اجتماع بحضور 39ولاية.

و قال بوديبة أنه بعد نقاش جاد تقرر  الدخول فى إضراب مفتوح بداية من تاريخ 30 جانفي 2018 الي غاية تحقيق مطالبهم المتمثلة في:

تجسيد الالتزامات والتعهدات المتضمنة فى محاضر الاتفاق الممضاة بين النقابة والوصاية وطنيا وولائيا على غرار:

تجسيد ما تبقي من النقاط التى يتضمنها محضر 19 مارس 2015، وتجسيد محاضر الاتفاق الولائية فى ولايتي البليدة وبجاية.

بالإضافة إلى إلغاء اجراءات الخصم التعسفية غير القانونية لأيام الاضراب المتخدة من طرف وزارة التربية الوطنية.

عن طريق مديريات التربية والتي لم يحترم فيها قوانين الجمهورية الجزائرية

مشيرا إلى أن المجلس الوطني سبق وان حذّر من هدا الوضع فى بيانه الصادر بتاريخ 28 نوفمبر 2017.

أين طالب الوزارة باستعجال حل المشاكل المطروحة فى الولايات المضربة انذاك .. ولاية بجاية تيزي وزو سكيكدة وبجاية.

لكن ممثلي وزارة التربية تبنو خيار الردع والاستفزاز من خلال تعليمات خصم كامل أيام الاضراب فى شهر واحد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق