أخبار وطنيةالحدث

هذه جميع تفاصيل برنامج السكن الترقوي المدعم LPA

كشف صبيحة اليوم الاثنين , وزير السكن والعمران والمدينة، عبد الواحد تمار، عن جميع التفاصيل المتعلقة ببرنامج السكن الترقوي المدعم LPA.

وحسب ما أعلن عنه تمار في لقاءه مع مدراء السكن لـ 48 ولاية، بمناسبة إطلاق هذه الصيغة السكنية الجديدة، فإن عدد السكنات المبرمجة هي 70 ألف وحدة، موزعة على 40 ولاية.

وأعلن وزير السكن أن المشروع الجديد سيكون ذو طابع اجتماعي، وموجه للمواطنين ذوي أجور من 18 ألف دينار إلى 108 ألف دينار أي  6 مرات الأجر القاعدي.

وستصل تسعيرة سكنات الترقوي المدعم 50 ألف دينار للمتر المربع، على حسب المناطق، حيث سيتم التقسيم الوطني إلى 4 مناطق. وستكون موزعة بين غرفتين و5 غرفة. كما ستزود عمارات سكنات LPA بمرائب لركن السيارات في الطابق السفلي، حفاظا على العقار واستغلال الأراضي المحيطة بالعمارات في أمور أخرى.

وفي السياق أكد تمار أن المرسوم التنفيذي الخاص بإطلاق البرنامج لازال في مرحلة التوقيع، مشيرا الى أنه سيتم اتباعه بتعليم وزارية تشرح كل تفاصيل المشاريع. في وقت سيشرع بداية الأسبوع القادم في مشاورات مع المقاولات العمومية في إنتظار صدور المرسوم.
من جهة أخرى، كشف الوزير، عن التحضير لإطلاق برنامج السكن الإيجاري الترقوي LLP في القريب العاجل، والذي تراهن عليه الحكومة للقضاء على أزمة السكن في الجزائر.
في سياق آخر، شدد تمار، على مدراء السكن بعدم توزيع أي سكن مستقبلا ما لم يتم الانتهاء من توصيلات الماء والكهرباء والغاز، كما حدث في عدة مشاريع على غرار سكنات LPP في سيدي عبد الله بالعاصمة.
كما أعلن تمار عن وجود 100 ألف مواطن لا يملكون وثائق سكناته، حيث شدد على المدراء بضرورة العمل على إيجاد حلول فورية حل مشاكلهم، مبرزا بأن هدف الوزارة في المستقبل القريب هو توزيع عقود السكن مباشرة بدل الاكتفاء بتوزيع المفاتيح.

 

وبالعودة إلى واقع القطاع، أعلن تمار عن إحصاء أكثر من 15 ألف سكن من صيغة LSP متوقفة، و15 ألف و681 وحدة لم تنطلق الأشغال بها، و40 ألف وحدة في السكن الريفي الذي ستشهد سنة 2018 برنامجا جديدا بـ 80 ألف سكن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق