أخبار وطنيةالحدث

مقري يندد بما جرى للأطباء المقيمين: “الرسالة واضحة لمن يحب أن يفهم”

وقال مقري في بيان نشره على صفحته الرسمية على الفيسبوك “ تدين الحركة وبشدة هذا الإعتداء العنيف على شريحة مهمة من شرائح المجتمع الجزائري وهم الأطباء المثقل قطاعهم بالكثير من الهموم والتحديات والمطالب”، معتبرا أن “استخدام القوة هو دليل عجز الحكومة على إيجاد حلول للمشاكل الاقتصادية والاجتماعية التي تسببت فيها السياسات الخاطئة المنتهجة قبل وأثناء الأزمة الخانقة التي تشهدها البلاد”.

كما اعتبر مقري أن “استخدام العنف دليل افلاس السلطة السياسية التي مازالت تفكر بمنطق العصا الغليظة في مواجهة الأزمات التي ستتفاقم اكثر في السنة الجديدة 2018″، كما طالب رئيس حمس برفع الحظر عن المسيرات بالجزائر العاصمة، معتبرا أنه “لم يعد له أي مصوغ قانوني أو مبرر واقعي”.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق