تمار ينفجر في وجه مسؤولي السكن في ولاية البويرة

ثار، اليوم، وزير السكن والعمران والمدينة، عبد الوحيد تمار في وجه مسؤولي السكن في ولاية البويرة، بسبب التأخير في تجسيد المشاريع التي فاقت بعضها العشر سنوات ما خلف ضغطا كبيرا على الإدارة المحلية.

وشدد تمار خلال زيارة العمل والتفقد التي قادته اليوم إلى ولاية البويرة، على ضرورة اعتماد طريقة جديدة ترتكز على المتابعة والصرامة في العمل، مؤكدا بأن هدف دائرته الوزارية الأول هو تجسيد مشروع رئيس الجمهورية والمتمثل في إنهاء وإستلام مليون وستمائة ألف وحدة سكنية عبر التراب الوطني وهذا قبل نهاية العهدة الرابعة لفخامته.

وأمر الوزير بضرورة الانتهاء من المشاريع المنطلقة في أقرب الآجال خاصة المتعلقة بصيغة “عدل” والتي تفقد الأشغال بها على مستوى منطقة المهدي بالبويرة والمتعلقة بـ 800 وحدة سكنية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق