أخبار وطنيةاقتصادالحدث

شكيب خليل : الجزائر لا تمتلك سيادة وطنية لهذا السبب

قال وزير الطاقة الأسبق، شكيب خليل، إنّ السيادة الوطنية تأتي من خلال تحقيق نتائج تجارية تكون فيها الصادرات أكبر من الواردات، وغير ذلك لا يمكن القول إن البلد يمتلك سيادة وطنية حقيقية.

وعقّب الوزير الأسبق للطاقة، على تعليق أحد متابعيه عبر صفحته الرسمية على “فايسبوك”، سئل فيه الوزير: “كيف يتم جلب الاستثمار مع المحافظة على السيادة الوطنية؟”، أنّ “المحافظة على السيادة الوطنية تجئ عن السيادة الاقتصادية عندما تصدر أكثر من ما تستورد”، وتابع شكيب خليل يقول إن ذلك أيضا يتحقّق عندما “تكون لك حسابات الدفع دائما إيجابية بالعملة الصعبة تسد بها كل احتياجاتك الاقتصادية والدفاعية وبغير ذلك ليس عندك أي سيادة وطنية حقيقية”.

وأكد خليل، أن تنويع الاقتصاد وربح العملة الصعبة من قطاعات أخرى غير المحروقات تبقى استراتيجية بالنسبة للجزائر.

وأبانت إحصائيات الميزان التجاري، التي نشرتها وكالة الأنباء الجزائرية، أمس، أن الحكومة فشلت في تحقيق الأهداف المسطرة لتقليص الواردات إلى 30 مليار دولار، حيث ينتظر أن تصل واردات الجزائر مع نهاية العام الجاري إلى 45 مليار دولار أي بتراجع محدود وطفيف يقارب 1 مليار دولار مقارنة بعام 2016 في حين أن الحكومة كانت تستهدف تقليص الواردات في 2017 إلى 30 مليار دولار. هذا بغض النظر عن ميزان المدفوعات الذي سجل رصيده الاجمالي في السداسي الأول للعام الجاري عجزا بأكثر من 11 مليار دولار.

وأدت هذه الوضعية إلى تآكل احتياطات الصرف الاجنبية للبلاد والتي ينتظر أن تتراجع بنهاية العام الجاري إلى 97 مليار دولار مقابل 114 مليار دولار في 2016 أي بتراجع قدره 17 مليار في وعام واحد.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق