أخبار وطنية

مقري : حزبا السلطة مسؤولان عن تبديد الـ 1000 مليار دولار

اتهم مقري الذي تسلّم اليوم رئاسة  حركة مجتمع السلم، اليوم السبت، حزبي جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي، بالتسبب في تبديد 1000 مليار دولار من الأموال العمومية، فيما رافع عن خيار حزبه المتعلق بعدم المشاركة في الحكومة.

وقال مقري مدافعا عن خيار عدم مشاركة حمس في الحكومة، ، في كلمة له خلال انعقاد مجلس الشورى الوطني للحركة يومي 22 و 23 ديسمبر،:”إن رفضكم الدخول في الحكومة لا يمت للعنتريات بصلة، ولا يروم صناعة البطولات الزائفة، إنما هو موقف وطني يقوم على رؤية أجزتموها في مؤتمركم الخامس وأكدها بعد ذلك مؤتمر الوحدة”، متابعا بأن موقف حمس من المشاركة في الحكومة جعلت أعضاءها في موقف “تقدير واحترام”ّ من قبل الأطراف نفسها التي رفضوا المشاركة معها في تشكيل الحكومة.

وتابع العائد لرئاسة الحزب الإخواني، ” إن خيار رفض المشاركة في الحكومة ، سيجعل المواطنين يعرفون من يحكم “فيسألوه ويحاسبوه فلا يكون الناس جميعا في نفس الكفة” ، مشددا على أنه آن الأوان ليعرف الناس من المسؤول عن ضياع 1000 مليار دولار دون نهضة ولا تقدم”، في إشارة واضحة لقيادات حزبي السلطة، بدءا من رئيسيهما وقادتهما ونوابهما ومنتخبوهما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق