أخبار وطنيةالحدث

الأرندي: “الولاة يهددونا .. إما الالتحاق بالأفلان أو الاستقالة؟”

وجّه، نواب التجمع الوطني الديمقراطي، اتهامات من العيار الثقيل لعدد من ولاة الجمهورية، حيث اتهموا بعضهم بتزوير نتائج انتخاب المجالس الشعبية البلدية والولائية لصالح “الأفلان”، وكذا تهديد منتخبي الحزب الفائزين بالمجالس البلدية بعرقلة مهاهم في حال لم يستقيلوا من الأرندي والالتحاق بحزب جبهة التحرير الوطني.

ففي بيان مثير اتهم اليوم، الأمين الولائي للتجمع الوطني الديمقراطي، صافي العربي، والنائب بالبرلمان عن ولاية الأغواط، والي الولاية، بــ “إرغام بعض رؤساء البلديات على الاستقالة الفورية من التجمع الوطني الديمقراطي والالتحاق بحزب جبهة التحرير الوطني”.

وندد، البيان “في ظل هذا الوضع الخطير بالتصرف الارعن ومحاولة الوالي ضرب استقرار الولاية ومحاولة التغطية على فشله الذريع بإقحام اسم شقيق رئيس الجمهورية”.

وبولاية برج بوعريريج، استنكر، أعضاء مكتب الأرندي، بمحاولات الامين العام للأفلان ضرب التحالف الرئاسي بعد ابرام تحالف غريب مع جبهة المستقبل، حتى يحرم التجمع الوطني الديمقراطي من الفوز برئاسة المجلس الشعبي الولائي، بعد أن تأكد أن “الأرندي” سيفوز برئاسة المجلس.

كما اتهم، عضو المكتب الوطني والأمين الولائي، محمد قيجي، رئيس دائرة تيسمسيلت، بابتزاز رؤساء البلديات الفائزين تحت قبعة التجمع الوطني الديمقراطي، وخيّرهم بين الاستقالة من الأرندي والالتحاق بالأفلان أو حرمانهم من المشاريع التنموية، كما اتهم في وقت سابق والي الولاية بتنشيط حملة انتخابية لصالح “الافلان”.

وتتواصل، بولاية الجلفة، الاحتجاجات الرافضة لفوز مرشح “الأفلان”، بمجلس الولاية، رغم تقديم الأمين العام للحزب تعليمة بالتصويت لصالح حزب “تاج”، قبل أن يتمرد مناضلو الحزب ويرشحو عضوا لرئاسة المجلس، وهو ما أثار فوضى أثناء التنصيب، خلفت 3 جرحى وإغماءات عديدة.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق