احتياطي الصرف يتراجع الى 100 مليار دولار

كشف وزير المالية عبد الرحمان راوية عن تراجع احتياطي الصرف إلى حدود 100 مليار دولار نهاية نوفمبر الماضي، مشيرا الى ان الحكومة ستتابع تداعيات رفع سعر الوقود بداية جانفي القادم كما أقره قانون المالية لسنة 2018 .

وقال وزير المالية خلال عرضه لمشروع قانون المالية امام اعضاء مجلس الامة أن احتياطي الصرف سجل تراجعا خلال نوفمبر الفارط الى حدود 100 مليادر دولار مقابل 105 مليار دولار شهر أوت المنصرم، كما نفى وزير المالية، وجود أي علاقة بين قرار الحكومة اللجوء إلى التمويل غير التقليدي، والزيادة الأخيرة المسجلة في أسعار الخصر والفواكه وبعض المواد الاستهلاكية.

وقال الوزير، في تصريح للصحافة، على هامش عرض مشروع قانون المالية 2018، أمام مجلس الأمة، أن الزيادات الأخيرة في الأسعار سببها المضاربون والمعاملات التجارية غير النزيهة مشيرا الى أن  الحكومة ستتابع تداعيات قرار رفع أسعار الوقود، وقال بان الحكومة ترفض أي حديث عن ارتفاع أسعار المواد الأخرى بسبب زيادة التكاليف، موضحا بان مصالحه ستراقب اثر الزيادة في الوقود، وكشف الوزير من جانب أخر، بان احتياطي الصرف انخفض أواخر شهر نوفمبر الماضي إلى حدود 100 مليار دولار بعدما كان يقدر بـ 105 مليار دولار شهر أوت المنصرم. ويتوقع أن ينخفض الاحتياطي النقدي إلى 84,6 مليار دولار العام المقبل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق