أخبار وطنية

مايسمى بفضيحة نفطال مجرد اشاعة بغيضة

اطراف تحاول تشويه صورة نفطال و التشويش على نجاحاتها من خلال  نسب فيديو بغيض اليها

جاءت تبرئة الشركة الوطنية نفطال من الفيديو الخليع الذي كان قد نشر في الفيسبوك و الذي سماه ناشروه بفضيحة أخلاقية لاطارات من مؤسسة نفطال وكان قد تم تداول فيديو  لشخصين قيل أنهما اطارين من شركة “نفطال”  وهما يمارسان اللواط داخل غرفة.

التحقيق التي قامت به المصالح المعنية في الفيديو تم الكشف أن الفيديو مفبرك مئة بالمئة و لا أساس له من الصحة و ان الفيديو صور في المغرب و ان الفيديو قديم و الإشاعات التي تتداول لا أساس لها من الصحة و مجرد هجمة بغيضة ضد نفطال و يهدف الى تشويه سمعة هذه الشركة الوطنية .

و كان المستشار في شركة “نفطال” قد صرح الأمر يتعلق بمحاولة فاشلة فقط لزعزعة الاستقرار الاجتماعي للمؤسسة الوطنية “نفطال”و أن السياسية الجديدة التي جاء بها طاقم الإدارة في المركزية من اجل دفع الشركة إلى أفاق جديدة لم ترق البعض , الأمر الذي دفع بهم لإختلاق الأكاذيب و إثارة القلاقل من اجل التشويش على نظام العمل خصوصا و ان مؤسسة نفطال مند عام زيادة على العقود العالمية , تعرف نقلة نوعية على كل الأصعدة بما فيها الجانب الإداري و الإنتاجي حيث تم تغطية كامل التراب الوطني بالمحطات الجديدة التي تتماشى مع المقاييس العالمية خلفا لسابقتها التي كانت تشكل خطر كبير على أصحاب المركبات وهذا هو سبب نشر مثل هذه الإشعات المغرضة خصوصا و نحن في الشهر الكريم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق