ولي العهد السعودي اشترى لوحة “سالفاتور موندي” بـ450 مليون دولار

ذكرت، صحيفة “وول ستريت جورنال” ان ولي عهد السعودية الامير محمد بن سلمان هو الذي اشترى لوحة للرسام الايطالي ليوناردو دا فينتشي بسعر قياسي بلغ 450 مليون دولار في منتصف نوفمبر الماضي.

ونقل، الموقع الالكتروني للصحيفة عن مصادر في الاستخبارات الأميركية وأخرى لم يسمها أنّ الأمير محمد استعان بوسيط لشراء لوحة “سالفاتور موندي” (مخلص العالم).

ويعزز نجل العاهل السعودي الملك سلمان نفوذه تدريجياً في البلاد، وهو يقف وراء “رؤية 2030” التي تقوم على تنويع الاقتصاد والاستثمار في السياحة والترفيه.

ويعتقد، أنه يقف وراء توقيف اكثر من 200 امير ووزير ورجل اعمال الشهر الماضي في اطار حملة لمكافحة الفساد.

وكانت دار “كريستيز” نظمت في نيويورك المزاد الذي بيعت خلاله لوحة “سالفاتور موندي” (مخلص العالم) مسجلة السعر القياسي لأغلى لوحة في العالم الذي كان عائدا للوحة “نساء الجزائر” لبابلو بيكاسو (179,4 مليون دولار في العام 2015).

واكدت، الصحيفة المتخصصة بالشؤون المالية ان الوسيط هو الامير بدر بن عبد الله بن محمد بن فرحان آل سعود الذي اوردت اسمه صحيفة “نيويورك تايمز” الاربعاء.

وقال مصدر مطلع على اوساط الفنون في الخليج طلب عدم الكشف عن هويته “هو وسيط لمحمد بن سلمان”.

وأشارت الصحيفة نقلا عن مصادر لم تذكر هويتها إلى ان المسؤولين الاميركيين يراقبون تحركات ولي العهد السعودي.

واعلن متحف اللوفر ابو ظبي الذي دشن مطلع تشرين الثاني ان اللوحة ستعرض فيه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق