أخبار وطنيةالحدث

الأمن الجزائري يمنع نواب إسلاميين من الاحتجاج أمام السفارة الأمريكية

قالت “حركة مجتمع السلم ” الإسلامية في الجزائر إن قوات الأمن منعت عددا من نوابها بالبرلمان من التوجه نحو السفارة الأمريكية بالعاصمة للاحتجاج على قرار الرئيس دونالد ترامب باعتبار مدينة القدس المحتلة عاصمة للكيان الصهيوني.
ووفق بيان للحزب فإن “قوات الأمن منعت نواب الحركة من الوصول للسفارة الأمريكية للقيام بوقفة احتجاجية”.
ونشرت الحركة صورا يظهر فيها نواب من الحزب في طريقهم إلى مقر السفارة بأعالي العاصمة وهم يحملون لافتات مكتوب عليها شعارات احتجاجية على قرار الرئيس الأمريكي مثل “القدس عاصمة فلسطين” و”القدس قضية عقيدة وأمة وليست شأن سلطة أو دولة”.
وكانت “حركة مجتمع السلم” قد أكدت أن نوابها سيقدمون للسفير الأمريكي بالجزائر “مذكرة احتجاج على قرار نقل الرئيس الأمريكي لسفارته إلى القدس، والانحياز الكلي للعدو الصهيوني, وسيجرون زيارة أخرى إلى السفارة الفلسطينية لتجديد الدعم والمساندة المطلقة للقضية الفلسطينية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق