أخبار دوليةالحدث

7 دول أوربية دعمت فلسطين ضد قرار “ترامب”.. تعرف عليهم

عدة دول أوربية ساندت فلسطين، ضد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن نقل السفارة الأمريكية للقدس والإعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وكان أغلب تلك الدول غير إسلامية إلا أنها ساندت القدس إعترافًا بالمعايير الدولية.

الاتحاد الأوربي

حذرت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبى، فيديريكا موجيرينى من أن القرار يمكن أن يعيد المنطقة إلى أوقات اكثر ظلمة، ويثير قلقا شديدا، وقالت إن الحل الواقعى الوحيد للنزاع بين إسرائيل وفلسطين يرتكز على أساس دولتين مع القدس عاصمة لدولة إسرائيل ودولة فلسطين.

فرنسا

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من الجزائر، إثر إعلان ترامب القدس عاصمة لإسرائيل، إن فرنسا لا تؤيد قرار ترامب أحادي الجانب بشأن القدس، ووصف قرار ترامب حول القدس بالمؤسف، داعيا إلى تجنب العنف بأي ثمن.

وأكد “ماكرون” باللغة العربية، رفضه للقرار، وكتب، على حسابه الشخصى على “فيس بوك”: “لا توافق فرنسا على القرار، وتدعم حلّ الدولتين اللتين تتعايشان بسلام وأمن على أن تكون القدس عاصمتهما٬ لذلك يتعين علينا إعطاء الأولوية للحوار ولتهدئة الأوضاع”.

وأعلن خلال زيارته للدوحة أن فرنسا ستكرر موقفها خلال جلسة مجلس الأمن.

ألمانيا

وفي نفس السياق، قالت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل إن ألمانيا لا تؤيد قرار إدارة ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل المتحدث باسم الحكومة عن ميركل قولها في تغريدة على تويتر “الحكومة الألمانية لا تؤيد هذا الموقف لأن وضع القدس يجب أن يتحدد في إطار حل الدولتين”.

إيطاليا

وقال وزير الخارجية الإيطالي أنغيلينو ألفانو، إن بلاده “تشعر بالفزع” بسبب قرار ترامب.

وأضاف في بيان نقلته وكالة الأنباء الإيطالية “أنسا” أن موقف إيطاليا من القدس “يبقى ولا يزال قائما على الإجماع الأوروبي والدولي”، وتابع: “نحن ننشد الشعور بالمسؤولية من جانب جميع الأطراف في فلسطين والمنطقة لتفادي الحوادث والعنف التي لا تفيد أحدا”.

بريطانيا

وأعلنت بريطانيا أنها لن تنقل سفارتها من تل أبيب بعد قرار الرئيس الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وحثت الإدارة الأميركية الآن على تقديم تفاصيل المقترحات للتسوية الإسرائيلية – الفلسطينية.

وقالت رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي في ردها على إعلان الرئيس الاميركي إنه يجب أن تكون القدس في النهاية العاصمة المشتركة للدولتين الإسرائيلية والفلسطينية. وتماشياً مع قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، نعتبر القدس الشرقية جزءًا من الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأكدت ماي: إننا نختلف مع القرار الأميركي بنقل السفارة إلى القدس والاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل قبل التوصل لاتفاق الوضع النهائي. ونعتقد بأن هذا القرار لا يساعد فرص السلام في المنطقة. السفارة البريطانية في إسرائيل مقرها في تل أبيب، وليست لدينا خطط لنقلها من هناك.

السويد

وحذرت السويد، العضو الحالي في مجلس الأمن الدولي، من أن “العمل الأحادي الجانب بشأن القدس يعرض السلام والاستقرار في المنطقة وخارجها للخطر”.

جاء ذلك في تعليق لوزيرة الخارجية السويدية مارجوت والستروم على تويتر، في أعقاب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقالت “إنه من الأهمية بمكان حماية الوضع الخاص للقدس كما هو منصوص عليه فى قرارات الأمم المتحدة واحترام منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، والموقف الواضح للاتحاد الأوروبي حول القدس هى أنها قضية مرتبطة بتسوية الوضع النهائي وعاصمة مستقبلية لدولتين”.

بلجيكا

وأدان رئيس الوزراء البلجيكى شارل ميشيل، قرار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس، وقال ميشيل أمام النواب البلجيكيين اليوم: “ندين بيان الرئيس الأمريكى دونالد ترامب باعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إلى القدس”.

وحث رئيس الحكومة البلجيكية فى مداخلته على تعزيز الدبلوماسية الأوروبية فى الشرق الأوسط.

وفى رده عن أسئلة النواب، قال رئيس الوزراء البلجيكى، إنه سيناقش فى المجال الدبلوماسى قرار البرلمان البلجيكى الذى يدعو إلى الاعتراف بدولة فلسطينية .

وقال وزير الخارجية البلجيكى ديدييه رايندرس من جهته ، إنه تلقى أخبار نقل السفارة الأمريكية بالكثير من الأسف، حيث وجهت بلجيكا عددًا من الإشارات لتوضيح أن هذا الأمر لايعد خيارًا جيدًا .

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق