رياضة

عنتر يحيى يردّ بقوة على زطشي وماجر

جدّد اللاعب الدولي الجزائري السابق عنتر يحي اعتزازه بِاللعب لِمصلحة “الخضر”، في ظل الجدل الدائر حول المفاضلة بين اللاعبين المحليين ونظرائهم المغتربين.

وقال عنتر يحي بِنبرة استهجان: “مَنْ قال: مَنْ أراد أن يلعب للجزائر، فلا تفاوض على الألوان الوطنية؟! من يجرؤ على التفاوض على جزائريته ووطنه؟!”. كما جاء في تغريدة لـ “قنّاص أم درمان” مساء السبت، عبر موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”.

وضرب خرّيج مدرسة نادي الإنتر الإيطالي مثلا بِلاعبين مغتربين صنعوا أفراح الكرة الجزائرية، على غرار كريم زياني ونذير بلحاج ومجيد بوقرة ومراد مقني. لِإبراز مدى الخدمات الجليلة التي قدّمها كرويو المهجر إلى المنتخب الوطني.

ويبدو واضحا أن عنتر يحي استهجن تجدّد الجدل “العقيم”، الذي يدور حول المفاضلة بين اللاعبين الجزائريين المحليين ونظرائهم المغتربين. وبِالضبط بعد أن كشفت الفاف في الأيّام القليلة الماضية عن معيارَين جديدَين لِجلب اللاعبين المغتربين إلى صفوف المنتخب الوطني، المُمثّلَين في: تلبية اللاعب المغترب الدعوة بِلا شروط، وتفوّقه فنّيا على زميله المحلي. وهما شرطان ظهرت من خلالهما بصمتَي خير زطشي الرجل الأوّل في اتحاد الكرة الجزائري، والناخب الوطني رابح ماجر، واضحة لا غبار عليها. كونهما من أشدّ المدافعين عن “البضاعة” المحلية.

ويُقيم عنتر يحي (35 سنة) بِمدينة أنجي بِالغرب الفرنسي، ويشغل حاليا منصب مدير رياضي لِنادي اتحاد أورليان، الذي ينتمي إلى القسم الثاني لِبطولة هذا البلد الأوروبي.

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق