وزير الشؤون الدينية محمد عيسى: نكون أئمة أمريكيين لحماية الولايات المتحدة من التطرف الديني

كشف وزير الشؤون الدينية محمد عيسى، عن قدوم 6 أئمة من الولايات المتحدة إلى الجزائر بهدف التأهيل من قبل إطارات الوزارة في مجال محاربة التشدد والتطرف الديني.

وأوضح محمد عيسى أن الهدف من تكوين هؤلاء الأئمة هو حماية الولايات المتحدة من التطرّف الديني.

وأضاف الوزير الجزائري بأن واشنطن أوفدت أكثر من مسؤول سام إلى الجزائر لاستلهام الأفكار من تجربة الجزائر في مواجهة التشدد الديني.

كما أفاد بأنه سيتم إرسال أئمة إلى كندا للهدف ذاته، حيث كان من المقرر حسب الوزير إحياء ذكرى المولد النبوي في مسجد بمقاطعة كيبك، الذي كان مطلع السنة الجارية مسرحا لاعتداء مسلح من طرف مسيحي متشدد ذهب ضحيته مسلمون.

وصرح عيسى أن وزارته ستستقبل قريبا مفتين من روسيا ودول البلقان، وسنغافورة، وكذا طلبة العلم الشرعي من أندونيسيا، حيث تنتشر الطريقة القادرية.

وذكر أن 120 إماما جزائريا مرحب بهم في فرنسا، مشيرا إلى إرسال دفعة من الأئمة إلى إيطاليا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق