الدعوة إلى مقاطعة الوقود يوم 28 ديسمبر احتجاجا على رفع أسعاره

أطلق عدد من رواد شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك مبادرة تدعو بموجبها إلى مقاطعة كل أنواع الوقود يوم 28 ديسمبر القادم احتجاجا على الزيادات التي أقرها قانون المالية 2018 على مختلف أنواع الوقود والبنزين لمواجهة الأزمة المالية التي تعصف بالبلاد جراء تراجع أسعار البترول في السوق الدولية .

في أول رد فعل للجزائريين بعد إقرار الحكومة لرفع أسعار الوقود بموجب قانون المالية لـ 2018، أطلق الفايسبوكيون حملة لمقاطعة كل أنواع الوقود يوم الـ 28 ديسمبر الداخل، احتجاجا على هذه الزيادات  التي صادق عليها ممثليهم في البرلمان خلال الأيام الفارطة،  وستعرف محطات الوقود يومين قبل دخول هذه الزيادات حيز التنفيذ شللا إن تم الاستجابة فعليا لحملة المقاطعة التي انطلقت منذ ساعات قليلة، خاصة وأن الحكومة تقرّ للمرة الثانية رفع أسعار الوقود رغم الجدل الواسع الذي صاحب قرار الزيادة في الأسعار بموجب قانون المالية المالية لـ 2017 ، في وقت يعرف فيه النقل الجماعي واقعا مريرا ولاسيما العاصمة، وهو ما يدفع بهم لاستخدام سياراتهم من أجل الوصول لوجهتهم المقصودة وتحديدا لمقر عملهم.

المقاطعة كأسلوب حضاري وسلوك شعبي يوم الـ 28 ديسمبر الداخل، والذي سيأتي يومين قبل دخول الزيادات في أسعار الوقود حيز التنفيذ، سيضطر الحكومة لاتخاذ قرار، إما بمواصلة ما أقرّته في قانون المالية الجديد، أو إقرار استثناءات لتهدئة ردة فعل الشعبية إن كانت قوية، بالرغم من أن المعطيات تؤكد بأن الحكومة ستنفذ قراراتها التي حملها مشروع المالية الجديد، خاصة وأنها أسقطت الضريبة على الثروة المفروضة على طبقة الأثرياء  رغم حاجة الخزينة الملحة لإيرادات هذه الضريبة التي تطبق في عديد من دول العالم بما فيها تلك التي لا تعيش أزمة ومتاعب اقتصادية .

يذكر أن  أسعار الوقود الجديدة التي أقرها قانون المالية لـ 2018 بداية من شهر جانفي المقبل ستكون على لنحو التالي : البنزين العادي : 38.64 دج/ البنزين الممتاز : 41.67 دج / البنزين بدون رصاص : 41.28 دج / المازوت : 22.80 دج.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق