فرنسا تخطط لمبادرات عسكرية في ليبيا بسبب تجارة العبيد

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ,امس الاربعاء , يجب اتخاذ مبادرات عسكرية وشرطية لتفكيك شبكات الاتجار بالبشر في ليبيا، وأكد ماكرون أنه لا يريد إعلان الحرب في ليبيا ولكن البلد يشهد مرحلة انتقال سياسي وبالتالي يتم التحرك ميدانيا بالتنسيق مع الزعيمين الليبيين خليفة حفتر وفايز السراج.

وأضاف ماكرون في مقابلة مع “فرانس 24” أن هذه المبادرة تبلورت بعد الاجتماع بين الاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي ودول جوار ليبيا وحكومة السراج وقادة أوروبيين ولا سيما المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ورئيس الوزراء الإيطالي باولو جنتيلوني.

وأدان الرئيس الفرنسي الجرائم “ضد الإنسانية” التي ترتكب في ليبيا، مشددا على ضرورة التحرك من خلال التصدي جماعيا لشبكات التهريب التي تعمل في أفريقيا من المنطقة الساحلية جنوب الصحراء حتى الحدود الليبية، وشدد على أنه سيسعى إلى فرض عقوبات مالية على المهربين وإحالتهم إلى العدالة في إطار الأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق