أمن بومرداس يسترجع الطفل راني مهدي إيريك المختطف من قبل والده بقسنطينة

تمكنت الفرق العملياتية لأمن ولاية بومرداس صباح هذا الثلاثاء من استرجاع الطفل راني إبراهيم إيريك لمختطف من قبل والده منذ 3 سنوات بولاية قسنطينة.

وأوضح بيان للمديرية العامة للأمن الوطني أنه وبعد التحريات المعمقة التي باشرتها مختلف الفرق العملياتية للشرطة القضائية والاستغلال الأمثل لمعلومات وردت إلى مصالح الشرطة بأمن ولاية بومرداس من أحد المواطنين، مكّن قوات الشرطة من تحديد مكان تواجد الطفل مهدي إيريك على مستوى بليدة بودواو ببومرداس.

وأضاف المصدر اته أنه تم وضع خطة أمنية  محكمة  من قبل مصالح الشرطة ببومرداس أسفرت عن توقيف الوالد على مستوى أحد أحياء مدينة بودواو البحريواسترجاع الطفل المختطف في صحة جيدة.

وبينت التحقيقات التي باشرته مصالح أمن بومرداس مع والد الطفل المختطف أنه كان يقي بأمكاكن معزولة فقة ابنه مع التغيير المستمر لمفر إقامته حتى لا يتم اكتشافه، بالاضافة إلى حرمان الطفل مهدي إيريك من التمدرس .

وكان وكيل الجمهورية لدى محكمة الخروب، بمجلس قضاء قسنطينة قد أطلق منذ يومين انذار  باختطاف الطفل “مهدي راني إبراهيم إيريك”  البالغ من العمر 8 سنوات، مشيرا الى أن  الطفل “مهدي” اختفى من أمام مسكنه الكائن بـ”عين عبيد” بقسنطينة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق