تشغيـل خط السكك الحديدية للهضــاب العليــا بدايــة من 2018

أعلن وزير الأشغال العمومية و النقل عبد الغني زعلان السبت بسوق أهراس انطلاق عملية مد شبكة السكك الحديدية عبر عدة ولايات من الوطن ، فضلا عن تدعيم الشركة الوطنية للسكك الحديدية بـ 17 قطارا بداية من العام المقبل .

 وأوضح وزير الأشغال والنقل خلال زيارة عمل وتفقد إلى الولاية أنه يتم حاليا إنجاز 2300 كلم من شبكة السكة الجديدية تضاف إلى الـ 4 آلا كلم .

وأشار زعلان في هذا الخصوص  إلى خط الهضاب العليا الذي ينطلق من تبسة مرورا بباتنة وتيسمسيلت وبوغزول ليصل إلى مدينة تلمسان، مؤكدا أن الحكومة اخذت جميع احتياطاتها ومن المرتقب استلام هذه الشبكة الكبيرة قريبا ، مضيفا في السياق ذاته أن الجزائر باشرت عملية اقتناء 17 قطارا جديدا تحسبا لتشغيل هذه الشبكة بدءا من 2018 .

و أفاد زعلان بأنه قد تم الشروع في عمليات تجديد وعصرنة خط السكة  الحديدية لاسيما الخط المنجمي ما بين عنابة و بوشقوف وسوق أهراس و وادي  الكبريت وتبسة وصولا إلى جبل العنق ببئر العاتر بولاية تبسة على مسافة 388 كلم،  مشيرا إلى أن الشروع في الاستغلال الفعلي لخط السكة الحديدية المنجمي سيكون  بالتوازي مع استغلال منجم الفوسفات للحدبة بجبل العنق ومركب تحويل الفوسفات  لوادي الكبريت بسوق أهراس وذلك بعد استكمال عصرنته وتجديد الكهرباء ووضع  الإشارات اللازمة.

كما أعلن الوزير أنه سيتم ربط ولايات سوق أهراس و قالمة وعلى المدى المتوسط ولاية تبسة بالطريق السيار  شرق-غرب، موضحا أن ” الجهود تبقى منصبة على ربط سوق أهراس بالأقطاب الكبرى

عن طريق محول الدرعان بولاية الطارف حتى تستفيد ولايات كل من سوق أهراس وتبسة  وقالمة منه ويكون لها منفذ يفتح لها آفاقا واعدة في مجال التنمية لاسيما وأن  هذه الولايات فلاحية وسياحية بامتياز” .

و ذكر الوزير بأن الجزائر أنجزت خلال العقدين الأخيرين  الكثير من المنشآت والطرقات تحتاج الآن سوى للصيانة مشيرا إلى أن الجانب  المتعلق بصيانة الطرقات يحتل جزءا كبيرا في برنامج الحكومة.

وبعدما أشار إلى أن طول شبكة الطرقات بالجزائر وصل إلى 126 ألف كلم منها 30  ألف طرق وطنية أكد زعلان أن الأمر يستدعي صيانة “10 بالمائة من الطرق  الوطنية سنويا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق