أخبار وطنيةالحدث

رضيعة على متن قوارب الموت و الجزائريون تحت الصدمة

صنعت صور الحراقة في احدى مدن الغرب الجزائري امس الاثنين , الحدث في مواقع التواصل الاجتماعي , لكن هذه المرة لم تكن هناك عائلات وسط الشباب المهاجر ولا نساء , بل كانت هناك رضيعة لا يتعدى سنها 8 أشهر في صور صادمة جعلت موقع الفايسبوك مشتعل بالتعليقات المنددة لهذا الفعل .

فأغلبية المعلقين أكدوا على جنون والديها الذين غامروا بحياتهم و بحياتها , في زمن أصبح الجميع يهرب من البلاد , كبار , صغار , نساء و حتى الرضع , و أضاف بعض الجزائريين الذين عبروا عن تذمرهم الكبير من هذه الحالة من اللامسؤولية و الاهمال اللذان اصيبا بعض الأزواج في الجزائر الى درجة أخذ رضيع في قوارب الموت .

الى غاية كتابة هذه الأسطر لا نعلم اذا الرضيعة قد وصلت الى الضفة الأخرى من المتوسط , أم أمواج البحر كانت لها رأي اخر .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق