أخبار وطنيةاقتصاد

الشك في مشروعية القروض الاسلامية تعرقل عمل البنوك الجزائرية

بالرغم من الضمانات والعروض المغرية التي تقدمها الحكومة والبنوك ذات القروض الاسلامية ، إلا أن المواطن لا يزال قلق بشأن بعض البنود الادارية من جهة و من جهة أخرى عدم ثقته في مشروعية تلك القروض ، هذا ما قد يسبب الكثير من الخسائر للبنوك وما سيزيد أيضا من صعوبة تحقيق أهداف المواطنين لشراء سكنات و تنفيذ مشاريع قد تكون نقلة نوعية في حياتهم الشخصية.

فهل سيتقرب المواطن من تلك البنود لإزالة تلك العراقيل أم أنه سيظل منطويا ومحصورا ضمن حلول تقليدية بطيئة وغير فعالة ؟

و هل سيجند محمد عيسى الأئمة والدعاة لشرح جواز الصيرفة الإسلامية للمواطنين؟

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق