أخبار دوليةاقتصاد

الافامي: الجزائر ستعرف سنة اقتصادية صعبة العام المقبل

ستعرف الجزائر ابتداءا من جانفي 2018 , سنة اقتصادية صعبة كسنة 2017 او اكثر حسب تقرير لصندوق النقد الدولي اليوم الثلاثاء , حيث ستنخفض نسبة النمو الى 1,5 % في 2017 ثم يتباطأ الى ادنى مستوياته مسجلا 0,8 بالمائة في 2018 القادم .

ينبغي للجزائر أن تغتنم فرصة التحسن الذي يشهده النمو الاقتصادي العالمي لتنفيذ إصلاحات تخلق مزيدا من فرص العمل.

وعلى الحكومة الجزائرية و الحكومات في منطقة شمال افريقيا و الشرق الاوسط حسب بيان الصندوق النقد الدولي أن تعالج مستوى البطالة المرتفع حاليا واستيعاب الشباب المتوقع دخولهم سوق العمل بحلول عام 2022. وتستطيع الحكومة القيام بدور مهم في دعم القطاع الخاص عن طريق تحسين بيئة الأعمال، وزيادة الشفافية والمساءلة في المؤسسات العامة، وتحسين فرص الحصول على التمويل. ومن المهم أيضا تحسين التعليم بحيث يصبح أكثر توافقا مع مهارات العمالة المطلوبة، والدفع نحو مزيد من الحرية في حركة العمالة. وفي نفس الوقت، ينبغي الحفاظ على شبكات الأمان الاجتماعي لحماية الفئات الضعيفة في المجتمع.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق