أخبار دولية

ملك المغرب يتلقى صفعة قوية في أدغال إفريقيا

فرض الاتحاد الإفريقي منطقه، مرة أخرى، على المغرب ووجه له صفعة جديدة حين أرغمه على قبول تواجد الصحراء الغربية في القمة الأفرو ــ أوروبية المقررة نهاية شهر نوفمبر القادم بأبيدجان، عاصمة كوت ديفوار.

وهدد الاتحاد الإفريقي بنقل القمة من كوت ديفوار إلى أديس أبيبا الإثيوبية في حال رفض الإيفواريون استقبال الصحراء الغربية في القمة، بعدما راح المغرب، بدعم فرنسي وتأييد إيفواري، يضغط من أجل إبعاد الصحراء الغربية، حيث اعتبر الاتحاد الإفريقي بأن القمة التي تجمع الأفارقة والأوروبيين، يجب أن يحضرها كل الدول العضوة في الاتحاد الإفريقي، على غرار الجمهورية العربية الصحراوية، ما جعل كوت ديفوار ترضخ في الأخير وتعلن بأن “كل الدول العضوة في الاتحاد الإفريقي معنية بالمشاركة في القمة“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق