أخبار دوليةأخبار وطنية

الأمم المتحدة تنفي الأعتداء على الدبلوماسي المغربي

قدم المتحدث باسم الأمين العام لمنظمة الأمم  المتحدة  سيتفان دوجاريك توضيحات حول الحادث الذي وقع خلال اجتماع منظمة الأمم  المتحدة حول تصفية  الاستعمار بكينغستاون  مؤكدا أن الأمر يتعلق بـ “تشويش” على  النقاش لم يتطلب تدخل الأمن.

و في رده على سؤال حول اعتداء مزعوم على دبلوماسي مغربي من طرف مسؤول جزائري  سام  نقلته وكالة الأنباء الفرنسية، أوضح السيد دوجاريك “نحن واعون بوقوع  تشويش خلال اجتماع لجنة ال24. نأمل في أن يجد الأشخاص المعنيون حلا للمشاكل  التي وقعت كما نأمل أن الاجتماعات المقبلة للجنة ال24 ستجري بشكل سلمي”.

و أشار المسؤول الأممي إلى “مناوشة بسيطة” وقعت خلال هذا الاجتماع وصفها ب  “تشويش” لم يتطلب تدخل أعوان الأمن مفندا بشكل ضمني الرواية المغربية. و أجاب السيد دوجاريك على سؤال الصحفي الذي استوقفه حول ما اذا توفر منظمة  الأمم المتحدة الأمن للدبلوماسيين خلال الاجتماعات  قائلا “الاجتماعات مؤمنة.

و يبدو أن الأمر يتعلق بحادث تم حله بسرعة. الحادث لم يتطلب تدخل الأمن”   مضيفا أن الامر يتعلق بمناوشة  بسيطة. كان هناك تشويش بين الحاضرين و هو الأمر الذي يبدوا أنه حل في حينه.و أضاف يقول “لقد تم حل الحادث و نأمل أن تتم جميع الاجتماعات المقبل وفقا  للباقة الملائمة”.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق