أخبار وطنية

تأكيد فرضية الإختطاف والقتل في قضية الطفلة نهال

أكد المعهد الوطني للأدلة الجنائية وعلم الإجرام لبوشاوي الذين يعملون على التحقيق في قضية وفاة الطفلة نهال سي محند فرضية الاختطاف وجريمة القتل في حق الطفلة التي اختفت بمنطقة واسيف ولاية تيزي وزو ذات 21 جويلية 2016 ووجدت ميتة 15 يوما بعد اختفائها حسبما أكده اليوم الاثنين رئيس مجموعة الدرك الوطني بتيزي وزو.وقال العقيد محمودية إدير في تصريح للصحافة على هامش تظاهرة “الأبواب المفتوحة” على الدرك الوطني أن فرضية الاختفاء تم استبعادها نهائيا في أعقاب إجراء التحليل الذي أنجز في إطار التحقيق و الأبحاث المضنية منذ وفاة الفتاة من طرف النائب العام لدى محكمة واسيف  في 3 أوت 2016.

 و من الممكن انه سيتم الإفراج عن النتائج الأولية للقضية في الأيام المقبلة” يقول قائد المجموعة الولائية للدرك مشيرا في السياق إلى تعقيد القضية و الوسائل الهامة التي سخرها المعهد الوطني للأدلة الجنائية وعلم الإجرام لتوضيح ملابسات هذه الجريمة التي أغرقت كل الجزائريين في ضجة الصيف الماضي.

مقالات ذات صلة

‫79 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق