أخبار وطنية

لويزة حنون و جمال ولد عباس يتبادلان الاتهامات “بالأدلة”

كشف حزب العمال أنه يملك أدلة تثبت تجاوز حزب جبهة التحرير الوطني للأطر والآجال القانونية الخاصة بعملية إيداع قوائم الترشيحات للانتخابات المحلية المزمع إجراؤها بتاريخ 23 نوفمبر المقبل.

ونقل موقع “سبق برس” عن القيادي في حزب العمال والنائب البرلماني رمضان تعزيبت، أن “التهم التي وجهّتها الأمينة العامة لويزة حنون لحزب الأفالان منذ أيام مبنية على أدلة نحوز عليها، ووقائع شهدها مناضلونا عبر مختلف الولايات”، مبرزا بأنهم لم يتخذوا بعد قرار رفعها إلى الهيئة المستقلة العليا لمراقبة الانتخابات، في الوقت الذي كان الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس قد نفى في ندوة صحفية عقدها “كل التهم التي طالت الحزب بتجاوزه للأطر القانونية”، متهما الأمينة العامة لحزب العمال بـ”التهريج”.

وحمل تعزيبت الإدارة مسؤولية فتح المجال أمام الأفالان للقيام بهذه التجاوزات، مؤكدا بالقول “إنها تجاوزت حدود التواطؤ”، مضيفا أن “ولد عباس يكفيه الاحتجاجات والتهم التي وجهها له مناضلوه”، في إشارة إلى الحركة الاحتجاجية ونشر المناضل الأفالاني إلياس سعدي لـ”غسيل” قيادات الحزب العتيد، الذين اتهمهم “بتجاوز القانون واعتماد الشكارة في إعداد القوائم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق