تكنولوجيا

بوكروح يتوقع اضطرابا اجتماعيا بعد سنة ونصف

السياسي والوزير الاسبق المثير للجدل نور الدين بوكروح عاد للكتابة مجددا عن مبادرته السياسية، لكن هذه المرة وفي شقها الثاني يوجه نداء إلى الجيش الوطني الشعبي.

بوكروح يرى بعد تحليل للوضع الحالي للجزائر أن الاضطرابات الاجتماعية ستهز الجزائر بعد سنة ونصف، حيث يقول ” .. لأن احتياطات الصرف الحالية لن تغطي أكثر من سنة ونصف من الاستيراد. عندئذ يمكن للاضطرابات أن تندلع مجبرة السلطة على مطالبة الجيش وقوات الأمن بقمعها”.

و هي مجرد تنبؤات و نظرة استباقية لوزير التجارة السابق الذي يدق ناقوس الخطر التي تمر به الجزائر .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق