وطني

مراسلة هامة من وزارة التربية

وجهت وزارة التربية الوطنية مراسلة إلى مديريات التربية الموزعة عبر التراب الوطني، أعلمتهم من خلالها بأن تاريخ 30 أوت هو آخر أجل لاستقبال ملفات المتقاعدين لعمال التربية

.

وتشير الإحصائيات المقدمة من قبل مديرية تسيير الموارد البشرية التابعة للوزارة، إلى أن عدد المعنيين سيفوق 5 آلاف موظف، وهو عدد العمال الذين وصل سنهم إلى 59 عاما‪ .

وقد وضعت الوصاية العديد من الشروط، أهمها ضرورة إيداع الملفات في الوقت المحدد، ومن يخالف الشرط يحرم من التقاعد الخاص بالسنة الدراسية، ويكون مجبرا على الانتظار إلى غاية السنة المقبلة‪ .

وجاء في المراسلة التي تحوز “النهار” علي نسخة منها، بأن “أي موظف يقدم طلبه لا يمكنه بأيّ حال من الأحوال التراجع عنه، لأنه سيعلن عن منصبه شاغرا في الحركة التنقلية والمسابقة القادمة”.

أكثر من 5 آلاف عامل وصلوا سن 59 عاما

كما تضمنت المراسلة بأن “أي موظف لا يقدم طلبه سيكون مجبرا على إتمام السنة الدراسية 2022 – 2023، ولا يمكنه الاستفادة من التقاعد خلالها”.

واشترطت المراسلة على أن يكون السن القانوني للتقاعد 59 سنة للرجال، و 32 سنة خدمة، و 45 سنة للنساء أو 25 سنة، ولديها 3 أطفال فوق 8 سنوات، إلى غاية 30 أوت 2022.

كل موظف لا يقدّم ملفه سيكون مجبرا على إتمام السنة الدراسية

هذا ويتكون ملف التقاعد من العديد من الوثائق، تتمثل في طلب خطي مصادق عليه في البلدية، مع تحديد نوع التقاعد للرجال من دون شرط السن والنساء التقاعد المباشر، نسخة من شهادة الميلاد من دفتر الأصلي، نسخة من شهادة الميلاد من الدفتر الأصلي للزوجة، عقد الزواج، صورة لبطاقة الضمان الاجتماعي مصادق عليها وتكون الأولى والثانية، أو شهادة التسجيل في الضمان الاجتماعي، شهادة عائلية، صورتان شمسيتان، صك بريدي مشطوب، تصريح شرفي بعدم عمل الزوجة بالشهود أو شهادة عمل في حالة العمل، وصورة لبطاقة التعريف الوطنية.‪

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق