دولي

تبون مطلوبة لضمان الفترة انتقالية هادئة في غينيا

أكد سفير جمهورية غينيا في الجزائر، الحسن باري، اليوم الاثنين بالجزائر، أنه طلب من رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون المساهمة في ضمان “فترة انتقالية ناجحة وهادئة” في غينيا.

وصرح السفير عقب الاستقبال الذي خصه به رئيس الجمهورية: “لقد طلبت من رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون المساهمة في ضمان فترة انتقالية ناجحة وهادئة في جمهورية غينيا”.

وقال سفير غينيا، الذي وصف الدبلوماسية الجزائرية ب”الفعالة و بالغة التأثير”، أنه طلب من الرئيس تبون مساهمته باعتباره مهندس هذه الدبلوماسية.

وأشار سفير غينيا، الذي أدى زيارة وداع للرئيس تبون اثر انتهاء مهامه بالجزائر، إلى أن لقاءه مع رئيس الدولة كان فرصة “لتقييم علاقات الصداقة والتعاون” التي تجمع البلدين، مؤكدا أنه تم التركيز أساسا على “التعاون الثنائي وترقية الدبلوماسية الاقتصادية”.

وأكد أن هذا اللقاء سمح كذلك ببحث “الشراكات بين شركة النفط الغينية وشركة سوناطراك وبين القطاع الخاص في كلا البلدين”، مضيفا أن الرئيس تبون “قدم توجيهات لتعزيز الجهود الهادفة إلى إعادة بعث علاقة الصداقة والتعاون هذه”.

كما سمح اللقاء بالتطرق إلى التعاون في قطاع التربية لاسيما “المنح الدراسية التي تقدمها الجزائر للطلبة الغينيين”.

وفي الختام، عبر سفير جمهورية غينيا عن شكره للسلطات الجزائرية على المساعدة التي تلقاها خلال أداءه لمهمته في الجزائر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق