رياضة

ضربة موجعة للاتحاد الكاميروني

أمرت محكمة تابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) مسؤولي كرة القدم في الكاميرون، بدفع تعويض قيمته 1.6 مليون يورو (1.63 مليون دولار) لتوني كونسيساو، مدرب المنتخب الوطني السابق، بعد إقالته في أعقاب الحصول على المركز الثالث في كأس الأمم الإفريقية الأخيرة.

وبحسب ما ذكرت وكالة “رويترز”، كان كونسيساو قد اشتكى منتخب الكاميرون للفيفا، مطالبًا بتعويض، بعد الاستغناء عن خدماته في آذار/مارس، بعد أسابيع من حصول الكاميرون على المركز الثالث في البطولة التي أقيمت على أرضها.

وأمر الفيفا الاتحاد الكاميروني لكرة القدم بدفع 1350000 يورو إلى المدرب المولود في البرتغال، البالغ عمره 60 عامًا، بسبب انتهاك بنود التعاقد دون مبرر، إضافةً إلى مبالغ إضافية بسبب مستحقات مالية متأخرة.

وكان الاتحاد الكاميروني لكرة القدم قد عين ريغوبير سونغ، اللاعب الدولي السابق، خلفًا لكونسيساو، في تدريب المنتخب الأول، في نهاية شباط/فبراير الماضي.

ونجح سونغ في قيادة الكاميرون إلى نهائيات كأس العالم 2022، في قطر، إثر إقصاءه منتخب الجزائر في الملحق الحاسم، نهاية آذار/مارس الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق