دولي

تونس تشكر شقيقتها الجزائر وتثمن دورها

أعربت وزارة الخارجية التونسية، عن شكرها للجزائر بعد استجابتها السريعة ومساعدتها للحماية المدنية والجيش التونسي في إخماد حرائق جبل بوقرنين بتونس.

وجاء في بيان وزارة الخارجية التونسية: “تعرب تونس عن بالغ شكرها وعميق امتنانها للجزائر الشقيقة قيادة وحكومة وشعبا، لاستجابتها السريعة لمعاضدة المجهود الوطني الكبير الذي بذلته الحماية المدنية والجيش الوطني لمجابهة الحرائق التي اندلعت ليلة البارحة 20 جويلية 2022 بجبل بوقرنين”

وثمّنت الخارجية التونسية في بيانها جهود الجزائر في تعزيز الإمكانيات الوطنية التونسية بمعدات مادية تمثلت في 26 شاحنة إطفاء وطائرتين عموديتين لإخماد الحرائق إضافة إلى تعزيز طاقم الحماية المدنية بـ71 رجل إطفاء جزائري.

وتابع البيان: “وليس غريبا على بلدينا الشقيقين هذا المد التضامني الذي جمعهما على مدى تاريخهما المشترك، وما فتئ يتعزز اليوم في كل المناسبات بسرّائها وضرّائها، امتدادا لعمق ومتانة الروابط الأخوية بين الشعبين الشقيقين وترجمة لما يحدو قائدي البلدين”.

واختتم البيان: “وإذ تتواصل الجهود المشتركة التونسية -الجزائرية بتنسيق مشترك ومحكم من أجل التوصل لمحاصرة النيران وإخمادها بصفة كلية في جميع المناطق التي اندلعت فيها، فإننا نجدد شكرنا للجزائر الشقيقة ونسأل الله العلي القدير أن يحفظ بلدينا من كل مكروه”.

وكان رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، قد تلقى مكالمة هاتفية من رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد، أمس الأربعاء، أعرب له فيها عن خالص شكره وتقديره العالي، للسرعة التي تجاوبت بها الجزائر في إيصال الإمدادات إلى تونس، للمساعدة في إخماد الحرائق التي اندلعت في الغابات، مُثمنا روح الأخوة والتضامن الدائم بين الشعبين الشقيقين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق