وطني

تلميذ يصارع الموت وينجح في البكالوريا

في الوقت الذي ظهر إسمه في قائمة الناجحين في شهادة البكالوريا، كان التلميذ أحمد حداق البالغ من العمر 19 سنة ابن سيدي أمحمد بن علي في غليزان،والمتمدرس بثانوية محمد عموري يصارع الموت بالعناية المركزة فاقد الوعي بمستشفى وهران بعد الحادث المروري الذي وقع له وهو على متن دراجته النارية.

وظل على حالته تلك متأثرا بإصابته البالغة إلى أن التحق بالرفيق الأعلى صباح اليوم الأحد، وقد يوارى الثرى بعد صلاة العصر بمقبرة شايب الذراع في جو مهيب، وتأثر شديد على محيا ونفوس زملائه وأصدقائه،وعائلته جمعاء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق