وطني

وزير المالية السابق امام القضاء

يمثل وزير المالية السابق محمد لوكال، أمام القضاء يوم الأربعاء 6 جويلية، في ملف فساد يعود إلى فترة توليه منصب الرئيس المدير العام للبنك الخارجي الجزائري.

ويمثل الوزير السابق للمالية محمد لوكال ومن معه أمام القضاء في قضية تلقيه حينما كان يشغل منصب الرئيس المدير العام للبنك الخارجي الجزائري، بتواطؤ عدد من إطارات البنك، مبلغ 30 مليار سنتيم رشوة، خلال إبرام صفقة شراء بناية بمبلغ 110 مليار سنتيم غير مجهزة.

وقد وجهت لمحمد لوكال ومن معه تهم تتمثل في استغلال الوظيفة، تبديد أموال عمومية، إبرام صفقة مخالفة للأحكام التشريعية والتنظيمية بغرض منح امتيازات غير مبررة للغير إلى جانب تهم أخذ فوائد بصفة غير قانونية من العقود التي تبرمها المؤسسات، استغلال النفوذ وتعارض المصالح وكذا جنحة تبييض الأموال عن طريق تحويل الممتلكات أو نقلها أو إخفائها أو تمويه مصدرها غير المشروع أو اكتسابها أو حيازتها أو استخدامها مع علم الفاعل بأنها تشكل عائدات إجرامية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق