دولي

تونس تعوض عبارة الاسلام دين الدولة

أكد الرئيس التونسي قيس سعيد إلغاء “الإسلام دين الدولة” في الدستور المقبل، وتعويضها بصيغة “أمة دينها الإسلام”، وأكد التوجه نحو إقرار نظام رئاسي في البلاد.وقال قيس سعيد خلال توديعه أول فوج من الحجاج أنه سيتم في الدستور الجديد إلغاء عبارة “تونس دولة دينها الإسلام” من الدستور وبرر ذلك بأن الله قال “كنتم خير أمة أخرجت للناس”، ولم يقل كنتم خير دولة أخرجت للناس.واعتبر قيس سعيد أن “الدولة هي ذات معنوية كالشركة والمؤسسات الإدارية وهي لن تدخل الجنة أو جهنم وأن الأمر يتعلق بالإنسان بمفرده”، وأكد “في الدستور القادم لتونس لا نتحدث عن دولة دينها الإسلام، بل عن أمة دينها الإسلام”.وكشف الرئيس التونسي أن أبرز ملامح الدستور القادم هو ضمان وحدة الدولة، حيث سيتم إقرار السلطة للشعب، بينما تصبح بقية السلطات عبارة عن وظائف وليست سلطة، حيث أن هناك الوظيفة التشريعية والوظيفة التنفيذية والوظيفة القضائية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق