وطني

كمية كبيرة من المهلوسات في من قر شركة

تمكنت الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية “بالما” بقسنطينة بالتنسيق مع الشركاء الأمنيين من حجز كمية من المهلوسات فاقت  170 ألف وحدة.

وأوضح بيان لمديرية الامن لولاية قسنطينة، بأن هذه العملية التي تندرج في إطار محاربة كل أشكال الجرائم, لاسيما الشبكات الإجرامية الناشطة في ترويج المخدرات و المؤثرات العقلية, قد أسفرت كذلك عن توقيف ثماني (8) أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 31 و54 سنة.

واستنادا للمصدر الأمني, فإن وقائع القضية تعود لاستغلال معلومات مفادها وجود نشاط مشبوه لشبكة إجرامية تقوم بنقل وتخزين أدوية صيدلانية و مؤثرات عقلية عبر إقليم ولاية قسنطينة يمتد نشاطها إلى خارج الولاية و ذلك في إطار جماعة إجرامية منظمة, ليتم تكثيف الأبحاث والتحريات التي كللت بتحديد هوية عناصر هذه المجموعة الإجرامية و وضع خطة ميدانية محكمة أثمرت عن توقيف أرعة (4) أشخاص كانوا على متن مركبة واقتيادهم لمقر الفرقة لاستكمال الإجراءات القانونية اللازمة.

وبإذن صادر عن الجهات القانونية المختصة تم تفتيش مسكن المشتبه فيه الرئيسي, حيث تم العثور على كمية من المؤثرات العقلية قدرت ب 57830 كبسولة مختلفة الأنواع ومبلغ مالي يرجح أنه من عائدات البيع والترويج, وفقا للبيان.

وقد أفضت التحقيقات كذلك إلى توقيف أربعة (4) أشخاص آخرين ينتمون لذات الشبكة الإجرامية, بالإضافة إلى حجز كمية أخرى من المؤثرات العقلية قدرت بـ 116.700  كبسولة وذلك بعد تفتيش مقر إحدى الشركات.

ومكنت العملية إجمالا من حجز كمية من المؤثرات العقلية تفوق 170 ألف وحدة مهلوسات, بالإضافة إلى مركبتين استعملتا في نقل هذه الممنوعات وكذا مبلغ مالي وهواتف نقالة.

وبعد الانتهاء من مجريات التحقيق, تم إنجاز ملف إجراءات جزائية في حق المعنيين قدموا بموجبه أمام النيابة المحلية عن تهمة “حيازة ونقل وتخزين والحصول والشراء قصد البيع بطريقة غير مشروعة لأدوية صيدلانية ذات خصائص مؤثرة عقليا باستعمال مركبة ذات محرك في إطار جماعة إجرامية منظمة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق