وطني

ايداع برلماني الحبس لمساعدته ابنته في الغش

أمر قاضي التحقيق لدى محكمة الواد بإيداع البرلماني عبد الناصر عرجون وقائد فرقة الدرك الوطني بالمغير الحبس المؤقت بعدما حاول مساعدة ابنته على الغش في امتحانات شهادة التعليم المتوسط “البيام” .وبحسب بيان صدر الجمعة 10 جوان 2022 من محكمة الوادي فإن قاضي التحقيق بمحكمة الوادي “أمر بإيداع النائب ع.ع وقائد فرقة الدرك الوطني الحبس المؤقت” بتهم “محاولة تسريب مواضيع وأجوبة امتحان شهادة التعليم المتوسط” و”إساءة استغلال الوظيفة” و”تحريض موظفين على استغلال النفوذ”.ويتعلق الأمر بمحاولة النائب بالبرلمان عبد الناصر عرجون عن حزب “جبهة التحرير الوطني” إرسال ورقة تضم الإجابة على امتحان الرياضيات لابنته المترشحة.

وكلف النائب قائد فرقة الدرك الوطني المكلف تأمين الحماية في مركز الامتحانات إيصال ورقة الاجابة لابنته، إلا أن الأستاذ المسؤول عن حراسة الامتحان انتبه لذلك وتقدم بشكوى ضد النائب والدركي.وبحسب القانون الجزائري فإن النائب في البرلمان لا يتمتع بالحصانة سوى في الأعمال التي لها علاقة بنشاطه النيابي، كما تسقط الحصانة تلقائيا في حال التلبّس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق