رياضة

الرابطة الثانية: الصراع على أشده من اجل الصعود و تفادي النزول

الجزائر – يتضمن برنامج الجولة الـ29 للرابطة الثانية لكرة القدم المقررة يوم السبت (سل 30ر14) عدة مقابلات واعدة وجديرة بالاهتمام تتصدرها مواجهات الأندية المرشحة للصعود للرابطة الأولى و يتعلق بالرباعي مولودية البيض و شباب تموشنت (مجموعة وسط-غرب) و اتحاد خنشلة و شباب برج منايل (وسط-شرق) دون أن نغض الطرف عن الأندية التي تتصارع من أجل تفادي السقوط لقسم ما بين الجهات، نذكر منها بالدرجة الأولى شبيبة بجاية، مولودية العلمة، شباب عين وسارة و اتحاد حجوط.وقبل جولتين فقط على إسدال الستار عن الموسم الكروي -2021-2022)، لم تتضح الرؤية بعد بخصوص الأندية المتنافسة على الصعود حيث يبقى التنافس على أشده، مما يصعب التكهن بهوية بطل كل مجموعة جغرافية الذي سيظفر بورقة الصعود. بالنسبة للمجموعة الشرقية، يكفي للرائد اتحاد خنشلة، أن يخرج ظافرا في المباراتين الأخيرتين ليحقق أمل أنصاره، و يقطع الطريق أمام تشكيلة “الكوكليكو” التي أبلت البلاء الحسن بتنافسها على ورقة الصعود للموسم الثاني على التوالي، بعد المحقق الموسم الماضي من قسم ما بين الجهات.وستكون لاتحاد خنشلة فرصة استضافة مولودية بجاية المهددة بالسقوط في الوقت الذي سيتنقل فيه شباب برج منايل إلى عنابة لملاقاة الاتحاد المحلي (5 – 40 ن) المعاقب باللعب بدون حضور أنصاره.أما في المجموعة الغربية، فسيكون شباب تموشنت مطالبا بتحقيق العلامة الكاملة في الوقت الذي سيكون فيه فريق مولودية البيض في حوار ساخن مفتوح على كل الاحتمالات بمناسبة تنقله الي العاصمة لمواجهة نجم بم بن عكنون (4 – 44 ن)، والذي يوجد في أحسن أحواله.وبخصوص الصراع من أجل ضمان البقاء، فإن أندية جيل عين الدفلى، اتحاد بلعباس، اتحاد الأخضرية و أهلي برج بوعريريج قد غادرت رسميا الرابطة الثانية لتنشط الموسم المقبل ضمن رابطات ما بين الجهات، بينما تملك اندية صفاء الخميس، وداد بوفاريك، مولودية قسنطينة و مولودية بجاية، مفاتيح النجاة بين ايديها، شأنها في ذلك، شأن شبيبة بجاية، مولودية العلمة و شباب عين وسارة واتحاد حجوط التي تعول على كسب أكبر عدد من النقاط في الجولتين الأخيرتين للمنافسة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق