أخبار وطنية

حداد يحطم الرقم القياسي في قضايا الفساد!

124 مشروع صفقة عمومية.. و452 قرض بنكي بالمحاباة

يتابع رجل الأعمال والرئيس السابق لمنتدى رؤساء المؤسسات “الأفسيو” علي حداد في 8 قضايا جنائية على مستوى القطب المالي والاقتصادي لدى محكمة سيدي أمحمد، تخص غالبيتها شركته المعروفة في أشغال البناء “ETRHB”، حيث يتابع بتهم ثقيلة حسب قانون مكافحة الفساد والوقاية منه 01 / 06.

حطم علي حداد الرقم القياسي في عدد قضايا فساد تخص الصفقات التي فازت بها شركة أشغال البناء “ETRHB”، والمقدر عددها بـ124 صفقة عمومية ومشروع، كما استفاد من 452 قرض بنكي بقيمة مالية فاقت 2100 مليار دينار، وهي الصفقات الخاصة بإنشاء بنى تحتية، على غرار الطريق السيار ومدخل المطار الدولي ومشاريع السكك الحديدية وترامواي وغيرها من المشاريع، منها مشاريع أعيد إنجازها لأزيد من مرتين بسبب الغش في الإنجاز.

وآخر قضية فتحتها الغرفة الثالثة للقطب المالي والإقتصادي تخص حصول الرئيس السابق لـ”الأفسيو” على مشروع ازدواجية الطريق الولائي لعين الدفلى  بمحول الطريق السيار شرق ـ غرب، وهو الملف الذي جر كل من وزراء النقل والأشغال العمومية عمار غول، بوجمعة طلعي، عبد القادر قاضي، إلى جانب مديرين سابقين للأشغال العمومية “خ .ع” و”ب .م” والمدير العام للشركة الجزائرية لأشغال الطرق المدعو ” ب.س”، إلى جانب 12 متهما آخر.

ويتابع حداد ومن معه، بتهم تتراوح بين منح امتيازات غير مبررة في مجال إبرام الصفقات العمومية وإساءة استغلال الوظيفة، تعارض المصالح واستغلال النفوذ والمشاركة في تبديد أموال عمومية وكذا الحصول على امتيازات غير مبررة وتحريض موظف عمومي على استغلال نفوذه بهدف الحصول على منافع غير مستحقة، إلى جانب جنحة تحرير شهادات تثبت وقائع غير صحيحة، وهي الجنح التي تضمنها قانون مكافحة الفساد والوقاية منه 01 / 06.

كما يتابع حداد رفقة شقيق الرئيس السابق ومستشاره السعيد بوتفليقة بالغرفة الثالثة للقطب المالي والاقتصادي، في قضية التمويل الخفي للحملة الانتخابية وتبييض أموال وإخفاء عائدات متحصل عليها من جرائم فساد، وتتعلق حسب ما كشف عنه علي حداد بمكالمة تلقاها من شقيق الرئيس، السعيد بوتفليقة، بخصوص منحه جزءا من عتاد “”دزاير تي في” التابع ل”مجمع الوقت” لقناة “الاستمرارية” المخصصة لمرافقة الحملة الانتخابية للمترشح عبد العزيز بوتفليقة..

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق