أخبار وطنية

جامعي على رأس عصابة سرقت 100 طن من الهياكل المعدنية بباتنة

استرجعت، الجمعة، مصالح الدرك الوطني لبلدية جرمة دائرة المعذر ولاية باتنة 100 طن من هياكل معدنية، سطت عليها عصابة أشرار، قبل أن تقوم بتحويلها على متن شاحنات إلى ولاية مجاورة.

وكانت تحريات مصالح الفرقة الإقليمية قادت إلى توقيف مجموعة من الأشخاص، بلغ عددهم أول وهلة ثلاثة أشخاص قبل أن يرتفع إلى سبعة، فيما يوجد اثنان في حالة فرار، غير أن المفاجأة كانت تورط جامعي مع أفراد العصابة بحيث كان قائدا لنشاطها المتمثل في التعرف على مرائب وجود الهياكل التابعة لمؤسسة صناعية خاصة، قيد الإنجاز، ملك لشخصية كانت شغلت منصبا ساميا في الدولة قبل التقاعد، ثم السرقة على مرحلة أولى تتمثل في إخفاء المسروقات في مكان معزول، قبل نقلها خارج الولاية.

وأوردت معلومات أن القيمة المالية لتلك الهياكل قدرت بـ 6 ملايير سنتيم، فيما لايزال البحث جاريا عن المتورطين الفارين، و التحقيق مع حارس المصنع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق