رياضة

قرباج يفكر في فصل الرابطة عن الإتحادية

فتح قرباج النار لأول مرة على رئيس الفاف، وأكد الأخبار التي تتحدث عن خلافهما وعدم تواصل الرجلين، وقال رئيس الرابطة للقناة الإذاعية الأولى: “كانت تربطني علاقة جيدة بزطشي عندما كان رئيسا لنادي بارادو وأنا كنت رئيسا لشباب بلوزداد، كما عقدنا بعض صفقات انتقال اللاعبين بين الفريقين، لكن الآن الأمور تغيرت.. لم أتلق أي اتصال من طرفه منذ توليه رئاسة الفاف..”، وأضاف قرباج: “بقائي غير مرتبط بتحسن علاقتي مع زطشي.. بالنظر إلى نوعية الشراكة بين الفاف والرابطة محتوم علي التعامل مع رئيس الفاف..”، وهي التصريحات التي تبرز أن العلاقة بين الرجلين متوترة للغاية وهي منحصرة فقط على الجانب العملي الضيق لا أكثر ولا أقل، كما أن ما حدث خلال الجمعية الاستثنائية للرابطة أكد انقلاب رؤساء الأندية على زطشي وتقوية موقف محفوظ قرباج الذي أصبح ندا قويا لزطشي بمباركة رؤساء أندية الرابطتين الأولى والثانية، في وقت كان رئيس الفاف يخطط للإطاحة به.

و كشف قرباج عن نية الرابطة المحترفة لكرة القدم   الخروج عن “طاعة” الاتحاد الجزائري لكرة القدم، عندما قال إنه سيعقد اجتماعا مع رؤساء الأندية المحترفة من أجل مراجعة الاتفاقية الموقعة مع الفاف، وهذا بهدف الحصول على “استقلالية” أكبر في التسيير، بعد أن اشتكى رؤساء الأندية وقرباج نفسه من ضغط مسؤولي الفاف بخصوص قرارات رئيسة في منافسات البطولة، كتعيين الحكام وبرمجة مباريات الكأس، وتزكي تصريحات قرباج رغبة رؤساء الأندية في الانقلاب على رئيس الفاف الجديد، بعد أن عبروا عن امتعاضهم من تهميشه المبرمج لهم وعدم اهتمامه بالكرة المحلية بدليل أنه لم يعقد أي اجتماع معهم منذ انتخابه خليفة معينا لروراوة.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق