أخبار دولية

قصف غير مسبوق على غزة بأكثر من 100 غارة جديدة

تواصل سلطات الاحتلال الصهيوني عدوانها على الفلسطينيين في قطاع غزة، بسلسلة غارات تشنها طائراتها الحربية، إضافة إلى قصف مدفعي على منازل سكان القطاع، والمباني السكنية، وتجمعات الفلسطينيين العزل.

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، الأحد،  باستشهاد 12 فلسطينيا وإصابة العشرات، خلال سلسلة غارات إسرائيلية على قطاع غزة فجر اليوم الأحد، وبذلك يرتفع عدد شهداء القصف الإسرائيلي المتواصل على القطاع إلى 155، بينهم 41 طفلا 23 امرأة، بينما تجاوز عدد المصابين 1100.

وقد شنت الطائرات الإسرائيلية فجر اليوم بشكل متزامن عشرات الغارات العنيفة وغير المسبوقة على منازل وشوارع في مناطق متعددة من قطاع غزة، مما أدى إلى سقوط شهداء وعشرات الإصابات، واستهدفت تلك الغارات عدة منازل في شارع الوحدة بمدينة غزة دون سابق إنذار.

وأفادت مصادر فلسطينية بأن هناك عددا من المفقودين جراء القصف الإسرائيلي على شارع الوحدة في غزة، إذ تُواصل فرق الدفاع المدني والطواقم الطبية جهودها للبحث عنهم بين ركام المنازل المدمرة في المدينة.

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي، الأحد، أنه نفذ أكثر من 100 غارة على قطاع غزة في الساعات القليلة الماضية.

وذكر الناطق باسم جيش الاحتلال، أن هذه الهجمات تأتي في إطار انتهاء المرحلة الثانية من الحملة العسكرية التي يطلق عليها الجيش اسم” المترو”، والتى تهدف لضرب البنية التحتية للفصائل الفلسطينية.

وقال الناطق باسم حماس، عبد اللطيف القانوع تعقيبا على الجرائم الإسرائيلية التي ترتكبها إسرائيل بحق المدنيين في قطاع غزة: “استهداف الاحتلال للمدنيين الأبرياء وتماديه في عدوانه الهمجي على شعبنا لن يحد من ضربات المقاومة بل ستتصاعد عليه”.

وتابع القانوع،  “كل جريمة يرتكبها الاحتلال ضد المدنيين الأبرياء سيدفع ثمنها قبل أن تجف الدماء والمقاومة قادرة على إيلامه، وأن حالة من الهستيريا يمر بها الاحتلال وقادته الفاشلين بسبب حجم وقوة ضربات المقاومة التي أفقدته صوابه”.

ونفذت طائرات الاحتلال، السبت، مجزرة أدت إلى استشهاد 7 بينهم طفلة ووالدتها، جراء قصف استهدف منزلهم دون سابق إنذار في مخيم الشاطئ غربي مدينة غزة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق