أخبار وطنية

مغترب يستورد أسلحة ويحاول التخلص منها داخل الميناء!

استمعت محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء، الأحد، لأقوال مغترب في العقد الخامس من العمر، بعد إحباط محاولته ادخال قطع أسلحة من الصنف الخامس من فرنسا نحو الجزائر عبر ميناء العاصمة، تمثلت في بنادق صيد لأنواع مختلفة وبنادق ذات ضغط هوائي وسهام قبل أن يفتضح أمره ويتم إحالته للمحاكمة عن جناية الاستيراد والمتاجرة من دون رخصة من السلطة المؤهلة قانونا لأسلحة منتمية للصنف الخامس، وجناية تهريب الأسلحة ومخالفة التشريع الجمركي.

المتهم وخلال استجوابه من طرف أعوان الضبطية اعترف أنه استورد قطع الأسلحة لبيعها لصالح الجماعات الإجرامية بولايات الشرق، وحاول مرواغة أعوان الجمارك أثناء مرور سيارته بنقطة المراقبة للكشف عن المعادن وإنزال الحقائب التي تحتوي على الأسلحة، وإخفائها بإحدى زوايا الميناء، قبل أن يتراجع عن تصريحاته بالجلسة أمس وفند وجود نية إجرامية لجلب الأسلحة، بل صرح أن اقتناءها كان بطريقة مرخصة لغرض استعمالها في أعراس منطقته بولاية خنشلة، وأضاف أنه كان يجهل الإجراءات المعمول بها على مستوى المعابر الحدودية بالجزائر.

لتنطق المحكمة بعد المداولة القانونية في الملف بتوقيع عقوبة 3 سنوات سجنا منها عام موقوف النفاذ و300 ألف دج غرامة مالية في حقه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق