أخبار وطنية

أربعة قتلى ومفقودون جراء الأمطار الطوفانية بالمسيلة

تسببت الأمطار الطوفانية المتساقطة، الخميس، في المسيلة، في تسجيل قتلى ومفقودين وخسائر في البنى التحتية، مع تسرب المياه إلى العشرات من المنازل وعزل عدة مناطق وتوقف شبه كلي لحركة السير، خاصة في الجهة الجنوبية للولاية.

عاش السكان لحظات من الرعب والخوف بعد تهاطل كميات من الأمطار الغزيرة، منذ ليلة الأربعاء إلى صبيحة الخميس الأسود الذي سجلت فيه مصالح الحماية المدنية عددا من الضحايا مع إنقاذ آخرين.

وحسب بيانات خلية الإعلام لدى مصالح الحماية المدنية، فقد خلفت التقلبات الجوية وفاة 4 أشخاص، إضافة إلى فقدان آخر، لا تزال عملية البحث عنه جارية لحد الآن، كما تم العثور على مركبة شخص آخر يقطن ببوسعادة، انقطع الاتصال به منذ الخميس، حيث عُثر على شاب يبلغ من العمر نحو 37 سنة، متوفّى بإقليم بلدية سليم بعدما جرفت مياه الأمطار السيارة التي كان على متنها على مستوى واد الخنق، كما تم العثور على شخص آخر متوف داخل سيارته المغمورة بالوحل بمنطقة العقلة التابعة إداريا لبلدية عين الملح، وببوسعادة انتشل أعوان الحماية المدنية جثة امرأة وابنتها بعدما جرفتهما السيول بالواد بالطريق الرابط بين العليق وبوسعادة رفقة ابنها الذي لا يزال في عداد المفقودين.

كما تم إنقاذ العشرات من المواطنين العالقين من بينهم 10 أشخاص كانوا على متن حافلة حاصرتهم مياه الواد ببلدية المعاريف وآخر بواد البعثة بالطريق الولائي رقم 60 ببلدية سيدي محمد، و8 آخرين من داخل منزل بعدما حاصرتهم المياه في واد الليمون في عين الملح وإخراج شاحنة على متنها 30 رأسا من الغنم في برهوم، إضافة إلى عمليات امتصاص للمياه من داخل المساكن ببلدية بوسعادة.

وحسب بيانات الحماية المدنية التي تحصلت “الشروق” عليها، فقد تم تقديم يد المساعدة لعائلة بمنطقة أم الشمل ببلدية الحوامد وعائلتين تتشكلان من 11 فردا محاصرتين بمياه الأمطار داخل مسكنيهما بمنطقة عطف النعمة في أولاد سليمان، وشاب آخر يبلغ من العمر نحو 13 سنة بقي عالقا داخل الواد لمدة تناهز 3 ساعات متمسكا بأغصان شجرة في بلدية محمد بوضياف إلى غاية إنقاذه من قبل أعوان الحماية المدنية بالتعاون مع العشرات من المواطنين ومصالح الدرك الوطني شخص آخر حاصرته مياه واد عثمان في سيدي محمد بسبب ارتفاع منسوب المياه.

وفي السياق ذاته، تم امتصاص المياه بحي 50 مسكنا بعاصمة الولاية بعدما بلغ منسوب المياه أكثر من واحد متر وإنقاذ شخصين وإخراج سيارة بعدما حاصرتهم المياه بقرية أولاد دهيم وقرية السعادات في أولاد درّاج شرق الولاية، مع إنقاذ عائلة تتكون من 9 أفراد في منّاعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق