أخبار وطنية

7 آلاف مليار لمستخدمي التربية!

المخلفات تخصّ الترقيات ورواتب المتقاعدين والمنح العائلية
رسميا: “السميغ” بـ20 ألف دينار.. و50 ألف مليار لضمان القدرة الشرائية
3 نقابات تشلّ المدارس وتفشل بالثانويات.. والوصاية تدعو إلى الحوار
مطالب بمراجعة ضريبة الدخل ومنح الأساتذة والباحثين الجامعيين

شرعت مديريات التربية للولايات في صرف المخلفات المالية لمستخدمي قطاع التربية الوطنية تدريجيا، والعالقة منذ ست سنوات في عهد الوزيرة السابقة للتربية الوطنية، نورية بن غبريط عبر 50 مديرية تربية، والناتجة عن الترقية في الدرجات والترقية في الرتب والمنح العائلية ورواتب الأساتذة المتعاقدين، على أن يتم الانتهاء من عملية التسديد قبل عيد الفطر المبارك.
وأكدت مصادر “الشروق” أن قيمة المخلفات المالية الإجمالية المتراكمة قد فاقت 7 آلاف مليار سنتيم.

قالت مصادر “الشروق”، إن وزارة التربية الوطنية، قد حصلت على التفويض بالاعتمادات المالية، عقب موافقة وزارة المالية، إذ ستشرع مصالح مديريات التربية للولايات المختصة، في دفع المخلفات المالية العالقة والمتراكمة على مدار ست سنوات أي “منذ سنة 2015 وإلى غاية اليوم”، لفائدة مستخدمي القطاع والناجمة عن الترقية في الدرجات والترقية في الرتب، المنح العائلية وكذا رواتب الأساتذة المتعاقدين بصفة تدريجية، على أن يتم الانتهاء من عملية التسديد قبل عيد الفطر المبارك أي مطلع شهر ماي المقبل، وأكدت مصادرنا بأن العملية ستنطلق بالولايات المتضررة على غرار وهران، الجلفة، الأغواط، تيارت، تلمسان، البويرة، الشلف، تيارت، خنشلة وبجاية، على أن يتم الانتقال إلى الولايات المتبقية الأقل تضررا.

وأسرت المصادر ذاتها بأن القيمة المالية للمخلفات المالية التي تراكمت على مدار ست سنوات عبر 50 مديرية تربية، في عهد وزيرة التربية الوطنية السابقة، قد فاقت 7 آلاف مليار سنتيم، وهو مبلغ مالي ضخم جدا، الأمر الذي يستوجب افتكاك الموافقة من وزارة المالية، للحصول على اعتمادات مالية ضخمة، تسمح بتسوية الوضعيات المالية العالقة لمستخدمي القطاع من أساتذة وأساتذة متعاقدين وكذا إداريين وعمال مهنيين.

ويذكر أن بعض ولايات الوطن على غرار وهران وتيارت وعين تيموشنت ومستغانم وأم البواقي وبرج باجي مختار، قد عرفت احتجاجات عارمة لمستخدمي التربية، على التأخر الكبير الذي صاحب عملية تسديد المخلفات المالية وصب الرواتب الشهرية، إذ أقدموا على مدار أسبوع على شل الدراسة وتنظيم وقفات واعتصامات أمام مقرات مديريات التربية المعنية، فيما أعلنوا تمسكهم بالتصعيد إلى غاية استرداد حقوقهم المهضومة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق