أخبار دوليةالحدث

جيش التحرير الصحراوي يخاطب جنود وضبّاط جيش الاحتلال المغربي: “سيكون مصيركم القتل أو الجرح أو الأسر”

وزارة الدفاع الصحراوية تكشف عن استمرار استهداف مواقع للجيش المغربي لليوم الثالث على التوالي

أعلنت وزارة الدفاع الصحراوية، مساء أمس، عن حصيلة جديدة لعمليات جيش التحرير الصحراوي ضدّ الجيش المغربي على الأراضي الصحراوية المحتلة.

وقال البيان رقم 3 الذي أصدرته وزارة الدفاع الصحراوية، إن مقاتلي جيش التحرير الصحراوي “واصلوا لليوم الثالث على التوالي هجوماتهم المركّزة على تخندقات جنود الاحتلال المغربيين”.

وأوضح البيان بأن الهجمات جرى تنفيذها ليلة السبت وخلال نهار يوم الأحد، مضيفا بأن جيش الاحتلال المغربي، حاول منع تلك الهجمات عبر شنّ قصف مدفعي وإطلاق غارات جوية، غير أنه فشل في ذلك.

وفي التفاصيل، وردت حصيلة العمليات العسكرية لجيش التحرير الصحراوي على النحو التالي، إذ تم الإعلان عن شنّ قصف مركّز على القاعدتين 17 و 18 من قطاع “الفرسية”، إلى جانب قصف آخر استهدف القاعدة 13 من الفيلق 67 في قطاع “البكاري”.

كما قصف الجيش الصحراوي القاعدة 4 من الفيلق 64 في منطقة “ديرت”، ونقطة الملاحظة 71 من القاعدة 7، الواقعة بين “لعريش” و”فدرة لغراب” بقطاع “حوزة”.

وحسب بيان وزارة الدفاع الصحراوية، فإن قوات الجيش الصحراوي، قصفت أيضا القاعدة 13 في منطقة “اكليب ديرت” من قطاع “حوزة”، والقاعدة 25 من الفيلق 40 بمنطقة “أم لكطة” من قطاع “الفرسية”.

وأضاف نفس المصدر بأن نيرانا كثيفة شوهدت في القاعدة 25 من الفيلق 40 التابع للجيش المغربي، في أعقاب القصف الذي شنّه مقاتلو الجيش الصحراوي، فيما تم قصف القاعدة 20 من فيلق المشاة 68 في قطاع “أوسرد” بمنطقة “أعظيم أجلود”.

وخلص بيان وزارة الدفاع الصحراوية، إلى الإشارة بأن عمليات القصف المركّز، خلّفت قتلى وجرحى وسط جنود جيش العدو المغربي، وهو ما خلّف حالة من الانحطاط المعنوي في صفوف جيش الاحتلال، قبل أن يحذّر البيان ضبّاط وجنود الجيش المغربي بالقول، إن أيّ قوات مغربية تتواجد في الصحراء الغربية، سيكون مصيرها القتل أو الجرح أو الأسر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق