أخبار وطنية

الوزير الأول: هكذا ستكون الجزائر الجديدة

قال الوزير الأول، عبد العزيز جراد، إن الجزائر الجديدة تكون برجال ونساء قادرين على التحدي واسترجاع شرف الجزائريين.

وأورد جراد، خلال لقاء له مع المجتمع المدني في الجلفة، اليوم السبت: “أنا متفائل جدا، لأن النخبة الجزائرية، من طلبة وأساتذة ورجال دين وغيرهم من الفئات، ستعيد بناء الجزائر الحقيقية، جزائر سلم وتحدي وحب الوطن”.

وأضاف الوزير الأول، إن مشروع الدستور هو دستور الشباب، الذي يجب عليه تحمل مسؤوليته، وهو دستور أول نوفمبر أحب من أحب وكره من كره.

وأكد جراد، إن الدستور الجديد، هو دستور 1 نوفمبر، والذي يعتبر العمود الفقري للوحدة الوطنية.

وذكر الوزير الأول، بمحطة 22 فيفري، عندما وقف الشعب الجزائري الأصيل كرجل واحد ضد الفساد والنهب والمحسوبية.

واعتبر جراد، إن هاتين المحطتين: “1 نوفمبر و22 فيفري”، أساسيتين في بناء الجزائر الجديدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق