أخبار دوليةالصحة

عدّاد “كورونا” يتجاوز 10 ملايين إصابة ويودي بحياة نصف مليون شخص في العالم

وصل عدد الإصابات بفيروس “كورونا” في العالم، حتى اليوم الأحد، إلى أكثر من 10 ملايين مصاب وأودى بحياة حوالي نصف مليون شخص.

وعلى مدار 7 أشهر فقط من بداية الجائحة العالمية في “ووهان” الصينية، توفي أكثر من 498 ألف شخص، وهو تقريبا نفس عدد الوفيات السنوية بـ”الأنفلونزا” حسب إحصاء منظمة الصحة العالمية.

وتعدّ الأمريكيتين الشمالية واللاتينية وأوروبا من أكبر المناطق تضررا بالوباء، حيث تحصي لوحدها حوالي 75 بالمئة من إجمالي المصابين في العالم، بينما تسجل آسيا 11 بالمئة وبلدان الشرق الأوسط 9 بالمئة.

وتبقى أمريكا أكبر بلد موبوء بفيروس “كورونا” بتخطيها حتى الآن حاجز 2.5 مليون إصابة وتعرف منذ أيام تفشيا مستمرا في مناطق لم يصلها الوباء من قبل، فيما تعدت الوفيات حاجز 125 ألف وفاة

لتأتي البرازيل بعدها بمليون و 284 ألف و214 إصابة، ثم روسيا بـ 627.646 إصابة والهند بـ 529.331 حالة تليهم بريطانيا بـ 310.250 حالة.

وحسب آخر إحصاء لعدد الإصابات بوباء “كورونا” عالميا، فقد بلغت 10.082.618 حالة، فيما وصل عدد المتوفين إلى أكثر من 498 ألف وفاة، فيما تماثل للشفاء 5 ملايين و414 ألف مصاب حتى اليوم.

للإشارة، فقد بدأت العديد من الدول المتضررة من وباء “كورونا” برفع وتخفيف إجراء الحجر الصحي ومنها من فتحت حتى حدودها وأعادت نُظم العمل والحياة الاجتماعية بالرغم من انتشار فيروس “كورونا” المرهب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق