أخبار دوليةالحدث

الاحتجاجات مستمرة في الولايات المتحدة وتنتقل إلى عدة مدن

انتقلت شرارة المظاهرات التي يشهدها بعض المدن الأمريكية احتجاجاً على مقتل مواطن من أصول إفريقية على يد شرطي، إلى العاصمة واشنطن وعدد من المدن الأمريكية.

والاثنين الماضي قُتل الأمريكي جورج فلويد (46 عاماً، من ذوي البشرة السمراء) بمدينة منيابوليس بولاية مينيسوتا، على يد شرطي أبيض، مما أدَّى إلى حالة عارمة من الغضب بين المواطنين الذين يرفضون ممارسات الشرطة.

واحتشد ما يقرب من 300 متظاهر بشارع “يو ستريت”، أحد أهمّ الشوارع الحيوية بالعاصمة واشنطن، لإعلان رفضهم وإدانتهم للحادثة.

وردّد المحتجون هتافات من قبيل “العدالة وإلا فلن يكون استقرار”، كما رفعوا لافتات عليها عبارات تُدين الحادثة وتطالب بتحقيق العدالة، من قبيل “العدالة من أجل فلويد”، و”العدالة العاجلة”، و”حياة السود مهمة”، و”توقفوا عن قتل الشرطة للسود”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق