أخبار وطنية

بعد نفاد مخزون الديوان الوطني للمطبوعات المدرسية أصحاب المكتبات يستغلون الموقف

بعد الندرة التي شهدتها السوق الوطنية لبيع الكتب المدرسية و نفاد مخزون الديوان الوطني للمطبوعات المدرسية جاء دور أصحاب المكتبات الذين استغلّوا الموقف لبيع الكتب بأسعار مرتفعة تصل إلى قرابة النّصف ، رغم أنّ هذه الأخيرة مدوّن عليها السعر الرّسمي لبيعها.

وبالرّغم من الرّفع المتعمّد لأسعار الكتب والتي وصلت لنسبة تزيد عن 40 من المئة، حيث تراوحت بين 80 و100 دينار للكتاب الواحد ، فقد عرفت المكتبات الخاصة الحاوية على الكتب المدرسية طوابير طويلة للأولياء ، من أجل الظّفر بالكتب لأبنائهم.

وبعد الحديث إلى بعض أصحاب المكتبات ، أكّدوا أنّ ارتفاع الأسعار راجع إلى كونهم اقتنوا الكتب بأسعار مرتفعة عن ثمنها المدوّن على الغلاف، مشيرين إلى أنّهم تحصّلوا على هذه الكتب من أشخاص آخرين، ودفعوا مقابل ذلك زيادات تصل إلى 40 دينارا للكتاب الواحد.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق